Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

هل وافق ليبرمان على إجراء صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس ؟!


| طباعة | خ+ | خ-

كتبت صحيفة “هآرتس” نقلا عن القناة العاشرة، أنّ وزير الدفاع الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أعرب خلال محادثات مغلقة أجراها مؤخرا، عن تقديره بأنه لن يتم إعادة جثتي الجنديين هدار غولدين وأورون شاؤول، من قطاع غزة الى اسرائيل.

وحسب تقرير القناة العاشرة، فقد قال ليبرمان أنه لا ينوي إجراء صفقة مع حركة حماس التي تحتجز جثتي الجنديين القتيلين منذ حرب الجرف الصامد قبل عامين، وقال “لا ارى أنّ ذلك سيحدث”.

ورفض مكتب ليبرمان التطرق الى فحوى الاقتباس، بل ادعى ان ليبرمان لم يتطرق الى ذلك امس او في الأيام السابقة.

وأكد مكتب ليبرمان ان الوزير يعارض “منذ الأزل” صفقات تبادل الأسرى كما حدث مع التنظيمات المسلحة في السنوات الأخيرة، وانه للسبب نفسه عارض صفقة شليط في 2011.

واضاف المكتب أنّ ليبرمان يعتقد بأنه يحظر على أي احد الاعتقاد بأن الارهاب مجدي.

ويتناقض موقف ليبرمان الى حد ما مع التصريحات العلنية لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في هذا الشأن.

وعلى الرغم من ان نتنياهو لا يذكر السعر الذي سيوافق على دفعه مقابل اعادة جثتي الجنديين غولدين وشاؤول، الا انه قال خلال مراسم الذكرى الثانية للحرب، انه يشعر بالالتزام العميق بإعادة الابناء الى البيت، هذه المهمة مطروحة امام ناظري، انا لا اتركها حتى وان استغرق الأمر فترة طويلة، وفق الصحيفة.

وعقبت عائلة غولدين على النشر في القناة العاشرة، وقالت وزير الامن الذي يقرر التنازل عمدا عن إعادة الجنود من ساحة الحرب لا يتمتع باي حق اخلاقي بمواصلة شغل منصب وزير امن اسرائيل.

نحن نطالب رئيس الحكومة بتوضيح موقف الحكومة بشأن إعادة هدار واورون لوزير الامن وللجمهور الاسرائيلي.

وكانت صحيفة “هآرتس” العبرية قد نشرت قبل شهرين أن المفاوضات غير المباشرة لإعادة جثتي الجنديين والمواطنين ابرا منغيستو وهشام السيد، واجهت مصاعب، وانه لم تبدأ عمليا أي اتصالات ملموسة بين الجانبين، وذلك لأن سلطات ا لاسرائيلية تعتقد بأن حماس طرحت مطالب عالية وغير مقبولة لبدء المفاوضات، وفي مقدمتها مطلب اطلاق سراح عدد كبير من الاسرى الفلسطينيين.