Saturday, July 21, 2018
اخر المستجدات

ما الفرق بين الصداع العادي والصداع النصفي؟


ما الفرق بين الصداع العادي والصداع النصفي؟

| طباعة | خ+ | خ-

يعتبر الصداع النصفي من بين أكثر الأعراض المرضية إزعاجاً وألماً، فالألم لا يتوقف ويضرب الرأس في مواضع تجعل المريض عاجزاً تماماً عن فعل أي نشاط .

وبسبب عدم إدراك الكثير من البشر الفرق بين الصداع العادي والصداع النصفي؛ فإن التقرير التالي سوف يوضح الفروق بينهم، كيف تتأكد أنك بحاجة إلى رعاية طبية أو أن ما تعانيه ألم مؤقت وسينتهي .

– الصداع العادي

1- عدة مناطق !

الصداع العادي التقليدي ليس له مكان ثابت، فهو يستهدف الخلفي أو الأمامي أو العلوي من الرأس .

2- المسكنات العادية فعالة

قد تتعرض لنوبة من الصداع العادي تمتد لـ 30 دقيقة أو عدة أيام، فطالما تستطيع ممارسة يومك بطريقة عادية، وتشعر بالراحة بعد تناول مسكنات الألم، فهذا أمر لا يدعو إلى القلق .

3- أماكن جديدة!

لا يتوقف تأثير الصداع العادي عند حدود الرأس فقط، فالتأثير السيء يمتد؛ ليشمل الرقبة والعين، وقد يكون الألم حاداً وفي بعض الأحيان ولكنه لا يستمر طويلاً.

– الصداع النصفي

1- أعراض مؤلمة

الإصابة بالصداع النصفي أمر في غاية الألم، فالمريض يشعر بأن أحد جانبي رأسه سوف ينفجر من الألم، كما أن الأمر لا يتوقف عن الصداع فحسب بل تصاحبه العديد من الأعراض الأخرى مثل التحسس من بعض الروائح والشعور بالانزعاج من أي صوت مرتفع وعدم القدرة على التعرض للضوء .

2- من أقل الأسباب

الشخص المصاب بالصداع النصفي أو الذي تعرض له من قبل معرض في أو وقت للوقوع ضحية له مرة أخرى إذا شعر بالإجهاد أو أهمل في تناول الطعام وشرب المياه بكميات مناسبة .

3- أماكن الألم

المكان الأكثر تأثراً بالصداع النصفي هو العينين، ولهذا لا يستطيع المريض التعرض لأي ضوء، كما أنه يشعر بالألم من أي صوت يسمعه.

4- ترافقه اضطرابات بصرية

يعاني مريض الصداع النصفي من اضطرابات في حاسة البصر، فهو يعاني من الرؤية الضبابة، وتكون الهالات الوهمية أمام العين، وقد يؤدي تشوش النظر إلى الشعور بالدوار والتقيؤ .

5- وقت أطول = ألماً أقوى

للأسف الصداع النصفي لا يختفي مع الوقت، فكلما طالت المدة التي يصاب بها الإنسان كان الألم لا يحتمل وأشرس من السابق .

6- مشاكل أخرى

كما ذكرنا من قبل الصداع النصفي لا يأتي بمفرده فهو يصطحب معه بعض الأعراض والمشاكل الأخرى، والتي من أبرزها فقدان الشهية والغثيان والتقيؤ بالإضافة إلى المعدة غير المستقرة.

7- التشابه مع صداع الجيوب الأنفية

تتشابه أعراض صداع الجيوب الأنفية كثيراً مع الصداع النصفي؛ لذلك يجب الحصول على استشارة طبية من طبيب متخصص في هذه الحالات .

8- لا استجابة!

لا تتعب نفسك في شراء مسكنات الألم المنتشرة في الصيدليات والتي تصرف دون وصفة طبية فهي لا تؤدي إلى أي تحسن ولن تخفف أوجاع الصداع النصفي .

9- الوراثة

على الرغم من أنها ليست قاعدة، ولكن في الأغلب يمتلك المصابون بالصداع النصفي تاريخاً عائلياً لهذا المرض .

10- مرض مزمن

كما هي الحال لمرض التهاب المفاصل والسكري للأسف لا يوجد علاج نهائي حتى الآن للصداع النصفي .

11- أكثر من مجرد صداع!

هو أقرب إلى العملية العصبية المعقدة التي تصيب الجهاز العصبي، والذي يعد الشعور بالصداع أحد أعراضها، ويرى المتخصصون أن من يعاني من الصداع النصفي، يمتلك جهازاً عصبياً يفسر ويقرأ إشارات الجسم بشكل مختلف عن الأشخاص الطبيعيين .

12- توقف الحياة

بمعنى أن الصداع النصفي له القدرة على التسبب بأوجاع تجعل المريض ينعزل داخل غرفة مظلمة وهادئة بعيداً عن ممارسة أي نشاط، فهو يتسبب بأوجاع مبرحة يستحيل معها ممارسة الحياة بشكل طبيعي .