الخميس 02 / فبراير / 2023

مشاريع السعودية المستقبلية الناجحة وبرأس مال صغير للنساء

مشاريع السعودية المستقبلية الناجحة وبرأس مال صغير للنساء
مشاريع السعودية المستقبلية الناجحة وبرأس مال صغير للنساء

Ahmad Sharfa

أصبح الحديث عن مشاريع السعودية المستقبلية محض إهتمام وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة خصوصاً في الإعلام الغربي بعد إعلان المملكة عن خطة عام 2030 التي أثارت ضجة كبيرة وإهتمام عالمي من المستثمريين العرب والأجانب.

في الفترة الأخيرة لعبت المملكة العربية السعودية دوراً هاماً في العمل على تنفيذ مشاريع استثمارية ضخمة اضاقةً الى مشاريع ناجحة براس مال صغير في السعودية.

وهذا ما يجعلنا أن نلقي نظرة سريعة عن أهم مشاريع السعودية المستقبلية التي يتم العمل عليها الآن اضافةً لبعض مشاريع صغيرة ناجحة للنساء التي من الممكن أن تقدم أفكاراً مهمة للشباب السعودي خاصةً وللشباب العربي عامةً.

عملنا في هذا المقال على عرض بعض المشاريع الضخمة والمهمة في المملكة العربية السعودية، ومناقشتها بطريقة تعزز روح العمل والإبداع والإنطلاق في عالم المشاريع الريادية وريادة الأعمال.

مشاريع السعودية المستقبلية القادمة

تعمل المملكة العربية السعودية على تقديم مشاريع السعودية المستقبلية القادمة بأبها حلة من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الإستثمارية العملاقة في العديد من المجالات الثقافية والتكنولوجية والترفيهية والتي تصب بدورها بدعم الإقتصاد الوطني وتنوعيه وتنفيذ رؤية المملكة عام 2030 التي عمل عليها الملك محمد بن سلمان، والتي تتضمن مشاريع ضخمة بمئات المليارات وتأمين مبالغها من عائدات النفط.

مشاريع السعودية المستقبلية القادمة والتي هي جاري التنفيذ الأن :

أحد أهم مشاريع السعودية المستقبلة مشروع مدينة Neom

أعلن ولي العهد السعودي في الرابع والعشرين من تشرين الأول عام 2017 عن إنطلاق المشروع السعودي العملاق بمبلغ استثماري قدره 500 مليار دولار ممولاً من قبل المملكة السعودية والعديد من المستثمريين المحليين والعالميين. يهدف مشروع نيوم على جذب العديد من المستثمرين من كل أنحاء العالم وفي شتى المجالات، ومن المقرر أن تنتهي المرحلة الأولى من المشروع حسب الخطة في عام 2025.

يعد مشروع مدينة نيوم من مشاريع السعودية المستقبلية الضخمة العابرة للحدود حيث يجمع العديد من الأراضي المصرية والأردنية بمساحة تقدر ب 26,500 كم مع إطلالة على ساحل البحر الأحمر التي يعد المكان الاستراتيجي لحركات التجارة العالمية.

كما أعلن ضمن حفل تقديم المشروع أنه يمكن ل 70% من سكان العالم الوصول للمدينة خلال 8 ساعات فقط، وهذا بسبب المكان الاستراتيجي للمدينة، وهذا ما يجعل للمدينة أهمية كبيرة حول العالم.

تتمتع المدينة بنظام محتلف عن باقي الأراضي السعودية حيث سيتم توفير العديد من المزايا القانونية والضرائبية، وتشكيل الهيئات القانونية المسؤولة عن الأمور التجارية والقانونية، كما سيتم العمل على تطبيق أفضل الطرق والأنظمة التي تساعد على استقطاب المهارات العالية من داخل أراضي المملكة ومن خارجها.

ستوفر المدينة العديد من التقنيات المتطورة من القيادة الذاتية للسيارات والطائرات وشبكات الإنترنيت المجانية ذات السرعة العالية والتعليم المجاني عبر الإنترنيت أيضاً، وبعض الأساليب الحديثة في جوانب الزراعة والترفيه، وهذا بدوره ما يشجع على ريادة الأعمال الرقمية في المدنية.

ترتكز المدينة على تغطية 9 قطاعات رئيسية ومنها:

– الصحة
– المياه
– التنقل
– الطاقة
– التقنيات الحيوية
– العلوم التقنية والرقمية

والعديد من المجالات الحساسة الأخرى.

مشروع القدية الذي هو أيضا أحد أهم مشاريع السعودية القادمة

يعتبر مشروع القدية من مشاريع السعودية القادمة الترفيهية الضخمة التي كشفت عنها شركة القدية للإستثمار والتي تضم أكثر من 45 مشروعاً و300 نشاط يجمع العديد من قطاعات الترفيه والإبداع والرياضة.

ومن المميز أيضاً ستعمل العديد من الشركات الهندسية العالمية والمحترفين على تصميم واجهات أثرية ومعالم مهمة تغطي الواجهات الأساسية “للقدية”

يهدف المشروع بشكل أساسي الى دعم الإقتصاد الوطني وتنويع مصارد الدخل القومي واستعادة أكثر من 30 مليار دولار تنفق على السياحة الخارجية وتأمين أكبرعدد مكن من فرص العمل للمجتمع السعودي والأجانب من خارج المملكة، حتى تكون تصبح عاصمة الرياضة والفنون والترفيه.

يتألف المشروع من ثلاث مراحل أساسية تبدأ بالعمل على تنفيذ خطة المشروع وتوفير وحدات سكنية وتنتهي بالنمو والإكتمال والزدهار في عام 2030.

يضم المشروع العديد من التجمعات الترفيهية من المحلات التجارية والمطاعم والفنادق المميزة، والصالات الرياضية أيضاً.

يعتبر مشروع القدية من المشاريع الفريدة والمبتكرة التي سوف تشجع على الترفيه والإكتشاف والإبداع.

يتميز السوق السعودي بعدة مزايا مهمة تدفع أصحاب الشركات ورواد الأعمال على استثمار أفكارهم والعمل على تنفيذها بشتى الوسائل والطرق، كما تتميز المملكة بالموقع الجغرافي المهم، والسوق المنفتح على عدة دول من كافة الاتجاهات.

بدايةً لا بد لنا من معرفة الفرق بين المشروع الريادي والمشروع الصغير ومن ثم نبدأ بطرح السؤال التالي..
مشاريع ناجحة برأس مال صغير تحقق النجاح والعائد المادي بشكل مضمون؟

مشروع تعليم قيادة السيارات للنساء واحد من مشاريع ناجحة برأس مال صغير

من الأفكار المهمة جداً والتي طرحت بشكل متكرر على وسائل التواصل الإجتماعي والمدونات حيث تعتبر هذه الفكرة من أشد الأفكار أهميةً في الوقت الحالي خصوصاً بعد القرارات الجديدة التي أقرتها المملكة العربية السعودية والسماح للمرأة بقيادة السيارات.

في البداية يمكن القول أننا نحتاج الى دراسة السوق وإحصاء بعض الأرقام التي تبين عدد النساء في المجتمع السعودي بشكل عام أو من الممكن إحصاء النساء في المدن السعودية التي تحتاج الى تعلم القيادة. ومن ثم البحث عن الشركات والجهات التي تتولى حالياً تقديم خدمات تعليم القيادة وبعدها يتم التفكير بتقديم فكرة متميزة وجديدة تضمن البدء بتنفيذ المشروع.

سهولة تنفيذ هذه مشاريع ناجحة برأس مال صغير تكمن أنك من خلال سيارتك الخاصة تستطيع تقديم خدمات التعليم بعد الحصول على الموافقات من الجهات المختصة والعمل على تطوير الفكرة من حيث التنفيذ والميزة التنافسية.

يمكننا القول أن أغلب المشاريع الجديدة في بعض الأحيان لا تحتاج الى المال بقدر حاجتها الى التفكير خارج الصندوق واستغلال ما نملك فعلاً بين أيدينا.

تعليم اللغات عبر الإنترنيت أيضا مشاريع ناجحة برأس مال صغير

من أكثر المشاريع التي يمكن أن تنجح وتحقق دخلاً بشكل سريع سواءً على أراضي المملكة أو في أي مكان آخر في العالم.

ولكن ما يميز السوق السعودي لهذا المشروع هو كثرة عدد السياح بشكل عام والحجاج بشكل خاص بشكل سنوي الى أراضي المملكة.

من الممكن أن نبدأ بإنشاء صفحة على مواقع التواصل الإجتماعي والعمل على توجيه الإعلانات للشرائح المستهدفة بالتنسيق مع الجهات المسؤولة عن السياح والحجاج والحصول على البيانات التي تساعد على تقديم خدمة تعليم اللغة التي يحتاجونها بالطريقة الأكثر إبداعية.

اضافةً يمكن تقديم الخدمة أثناء وجود الراغبين بالتعلم على أراضي المملكة ومرافقتهم وإقامة المنتديات والفعاليات التي تعزز على تعلم اللغة.

مع تطور سياسة المملكة في الفترة الأخيرة أصبح للنساء السعوديات دوراً جوهرياً في بناء المجتمع السعودي وخاصةً بعد دخولهم عدة مجالات مهمة مثل تعيين السفيرات في المجال الدبلوماسي والقطاعات الإدارية والقيادية.

حيث أثبتن قدراتهم ومهاراتم المختلفة في مختلف القطاعات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية، اضافةً للدور المهم في مجال الشركات الناشئة والريادية، وظهر إيمانهم في أفكارهم الريادية من خلال المشاريع التي نرى أثارها اليوم على أرض الواقع.

لذلك كان لا بد لنا أن نلقي الضوء على مشاريع صغيرة ناجحة للنساء في السعودية التي تمكن المرأة السعودية في المجتمع وتدخلها مجال التنافس والإبداع.

سنتطرق الى الحديث عن اثنتين من مشاريع صغيرة ناجحة للنساء في السعودية يمكن البدء بهما من الصفر برأس مال صغير ولكن مع وجود بعض المهارات مثل:

مشاريع صغيرة ناجحة للنساء مراكز التجميل للسيدات

من المشاريع الصغيرة الناجحة للنساء التي لا تحتاج الى الكثير من الأموال للبدء بها،ولكن لابد أن يكن عنصر المهارة والإبداع حجر الأساس للإنطلاق.

من الممكن في البداية أن نخضع الى دورات متخصصة في مجال العناية في البشرة وتصفيف الشعر وبعض الأمور الأخرى في هذا المجال، ومن ثم البدء بالتدرب على الصديقات والأقارب والجيران حتى نطور ما تعلمناه سابقاً.

وبعدها من الجيد أن نخصص صفحة على مواقع التواصل الإجتماعي نعرض بها أعمالنا ونماذج الإبداع التي كنا قد تدربنا عليها بشكل جيد.

من المحتمل أيضاً أن نعمل داخل صالات متخصصة في هذا المجال حتى نوفر تكاليف المكان والأدوات المتخصصة، ونجمع بين التسويق على مواقع التواصل وبين بناء شبكة عملاء جدد يمكن أن يصبحوا زبائن لنا عند كل مناسبة أو فعالية.

يعتبر هذا المجال من أشهر المجالات عند النساء في الوطن العربي وفي دول العالم أجمع، لبساطة الإنطلاق به ولحب السيدات للعمل به، ولكن كل ما يحتاج إليه التركيز الجيد والمهارة والتدرب والتسويق بشكل دائم ومحترف.

تجارة العطور ومستحضرات التجميل

تشير التقارير أن النساء السعوديات هم الأكثر إنفاقاً على المستحضرات التجميلية والعطور في الوطن العربي عامةً وفي الخليج العربي خاصةً، مع العلم أن التزايد على الطلب مستمر بقوة في الأسواق السعودية.

وهذا ما يفتح للمرأة السعودية فرصة التفكير في دخول سوق المستحضرات التجميلية والعطور والعمل على إبتكار فكرة مميزة تجعلها تحقق دخلاً سريعاً وبأبسط الطرق.

يمكن البدء بتجارة العطور من خلال شراء بعض المواد الأولية والعمل على تركيب بعض الروائح المميزة وترويجها في البداية بين الصديقات والأقارب وبعدها البدء بالتوجه لفئات معينة في السوق حتى تصل مهارة صناعة العطور الخاصة بك الى العلامات التجارية المميزة ومنافسة باقي الماركات العالمية. وهذا ممكن مع وجود المهارة والتميز.

ومن الممكن أيضاً العمل بأبسط طريقة على مواقع التواصل الإجتماعي وترويج المستحضرات بأسعار منافسة للأسواق.

اضافةً للعمل على ابتكار طرق تسويقية جيدة حتى يتم النجاح في هذا المجال.

يمكننا القول الآن أنه يجب على النساء والشباب في العالم العربي إدراك أهمية المشاريع الريادية والمشاريع الصغيرة التي تحقق فعلاً التحرر من عبودية الوظيفة والإنتقال الى الحرية المالية.

في النهاية

بعد أن رأينا بشكل غير مباشر أهمية وغنى الأسواق السعودية من حيث إقبال المجتمع السعودي وتميزه في عدة مجالات والعمل على إبتكار مشاريع مميزة أن المستقبل سيكون مميز جداً لمشاريع السعودية المستقبلية مهما كان حجمها ونوعها، وأنها تتميزفعلاً ببيئة عمل رائعة تدفع المستثمرين لإنشاء مشاريعهم وتنفيذ أفكارهم المستقبلية.

المراجع:

https://www.alwatan.com.sa/article/1032765

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن