Saturday, August 17, 2019
اخر المستجدات

مهنا: لا حماس ولا فتح معنيان بالشأن الفلسطيني الداخلي


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

شن القيادي البارز في الجبهة الشعبية رباح مهنا هجوما على حركة فتح وحماس بفعل تقاعسهم عن مساندة الشعب الفلسطيني ورفع هامة القضية الفلسطينية في المحافل الدولية والمحلية.

وقال القيادي باليسار مهنا في تصريح له مساء الخميس: “إنّ قيادة فتح وحماس غير معنية بالشأن الفلسطيني الداخلي، وتريد كل منهما أن تسوق إنهما يقوموا بنجاح منقطع النظير في كل شأن”.

وأضاف مهنا  “إنّ حركة حماس في غزة تعيش حالة (برغاماتية) والتغذي على المصالح العامة، من خلال فرض الضرائب الباهظة على الشعب بدل من تخفيفها بعد الحرب، وتمارس دور محبط وغير مشجع في رفع الضرائب على كل شيء يدخل غزة، وتواصل حالة الانتقاد العام للكل، وكأنها لا تخطئ في شيء”.

في حين وصف مهنا دور فتح في القضية الفلسطينية بأنها “غير معنية بالشأن الفلسطيني بقوله “أنها غير معنية بالشأن الفلسطيني الداخلي، وغير معنية بأي شيء لصالح القضية الآخذ بالتدهور، وتريد أن تكون قضية الاعتراف بالدولة الفلسطينية جهد ذاتي لها(..) ولكن الصحيح ان الدول الأوروبية بدأت تتأرق من اسرائيل لذلك تقوم بالاعتراف الرمزي والرسمي بالدولة الفلسطينية، وهذا أمر مشجع ولكنه غير كافي”.

وأكد أن التقصير ليس فقط من فتح وحماس، بل حمل اليسار الفلسطيني جزء كبير من هذا التقصير ، بقوله “دور الجبهة الشعبية واليسار الفلسطيني ضعيف أيضًا في كثير من الأصعدة الفلسطينية، لذلك عندما نطالب بالعمل الجاد على دعم الشعب الفلسطيني، والتصدي للاحتلال نكون نتحدث من باب حرص وليس مصلحة”.

وأشار إلى أن السلطة الوطنية الفلسطينية لا تمنّ على غزة بالرواتب، لأن هذا دورها، يجب عليها أن تمارس دورها في غزة، وعلى حماس الخروج من برغماتيتها الخاصة لصالح الشعب الفلسطيني.

وتشهد علاقة حركتي حماس وفتح توترًا في أعقاب التفجيرات التي استهدفت منصة إحياء ذكرى الرئيس الراحل ياسر عرفات “أبو عمار”، وعدد من منازل قيادة فتح بالقطاع، واتهمت الأخيرة حماس بالوقوف وراء التفجيرات.