الأربعاء 05 / أكتوبر / 2022

أين سيلعب رونالدو.. ثلاث وجهات محتملة لهذا الصيف

أين سيلعب رونالدو.. ثلاث وجهات محتملة لهذا الصيف
أين سيلعب رونالدو.. ثلاث وجهات محتملة لهذا الصيف

لم يكن الحديث المتداول حول طلب كريستيانو رونالدو الرحيل عن مانشستر يونايتد، مفاجئا لجمهوره ومتابعيه، الذين يدركون تماما رغبته بتحقيق النجاح والألقاب على الدوام، وهو ما يبدو غير مرجح داخل “أولد ترافورد”.

كما أن رونالدو لا يريد الابتعاد عن الظهور في دوري أبطال أوروبا, وهو ما لم يتوفر في مانشستر يونايتد, الذي احتل المركز السادس بالدوري الإنجليزي الموسم الماضي، ما يعني أنه سيشارك في مسابقة الدوري الأوروبي.

وفي التقرير التالي نقدم أبرز الوجهات المحتملة لـ”صاروخ ماديرا” حال تأكد رحيله عن صفوفه “الشياطين الحمر” في الصيف الحالي.

الأول – تشيلسي:

ارتبط اسمه برونالدو على نحو غير متوقع، إذ يملك الأموال اللازمة لإغراء “الدون” بخطوة قد تثير غضب جمهور مانشستر يونايتد. ووفقا للتقارير، يعتبر مدرب تشيلسي توماس توخيل من المعجبين برونالدو، كما أن الفريق بحاجة ماسة لحل معضلته الهجومية التي عانى منها في الموسم الماضي، وسط تواضع أرقام مهاجميه أمثال تيمو فيرنر وكاي هافيرتز والعائد حديثا إلى إنتر ميلان على سبيل الإعارة، روميلو لوكاكو. كما أن رونالدو، لن يحتاج لفترة تأقلم بالنظر إلى خبرته الطويلة في الدوري الإنجليزي الممتاز، ما يجعل تشيلسي خيارا جاذبا للغاية.

الثاني – ريال مدريد:

العودة إلى ريال مدريد واردة أيضا، لا سيما أن رونالدو يحتفظ بعلاقة دافئة مع رئيس النادي فلورينتينو بيريز، كما أن جمهور الفريق “الملكي،” لم يتوقف أبدا عن إبداء إعجابه بالنجم البرتغالي منذ رحيله عام 2018. رونالدو هو الهداف التاريخي لريال مدريد، ومعه فاز بلقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات في غضون خمسة أعوام، واللعب مجددا في “سانتياغو برنابيو” سيعيد إليه ذكريات تحتل مكانة خاصة في قلبه. ولكن مشكلة واحدة فقط قد تعطل هذه الخطوة، فلا يوجد أحد يريد عودة كريم بنزيما للعيش في ظلال رونالدو، لا سيما أن المهاجم الفرنسي تحول إلى نجم الفريق الأوحد في الموسمين الماضيين.

الثالث – سبورتينغ لشبونة:

الخيار الذي لا يبدو بعيدا، هو سبورتينغ لشبونة الذي شهد نشأة رونالدو وتحوله سريعا إلى لاعب يشار إليه بالبنان، قبل الانتقال إلى مانشستر يونايتد عام 2003. ويريد رونالدو أن يلبي رغبة والدته في العودة إلى “لشبونة”، كما صرح مدير كرة القدم في النادي هيوغو فيانا، أن باب العودة دائما مفتوح أمام اللاعب، رغم استبعاده أن يحدث ذلك قريبا. سبورتينغ لشبونة بلغ دور المجموعات في دوري الأبطال، لكن ما يجعل رونالدو مترددا، هو فرص الفريق المتواضعة في تجاوز هذا الدور.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن